مـخبـرالدراسات النفسية و الاجتماعية  « LEPS»

جــامعة محمـد خيضـر بسكــرة ص ب 145 ق ر, 7000 بسكــرة ,الجزائــر

lab.leps@univ-biskra.dz

الدستور الجديد يدعم البحث العلمي في الجزائر

عقد مخبر الدراسات النفسية والاجتماعية ورشة مفتوحة تحت عنوان الدستور الجديد يدعم البحث العلمي في الجزائر لمناقشة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور في مواده 38 و173مكرر9 والمتعلقة بالبحث العلمي والمادة 41 مكرر2 ومكرر3 المتعلقة بحرية الاعلام وذلك يوم الخميس 28/01/2016 إيمانا من أعضائه بأهمية مشاركة الجامعة الفعالة في الشأن العام، حضرها نخبة من الباحثين والأكادمين وكذا الأسرة الإعلامية، و الطلبة تحت رئاسة الأستاذ الدكتور جابر نصر الدين، مدير المخبر

  • وقد سمح هذا اللقاء، الذي ميزه نقاش ثري، للأساتذة من إثراء مواد الدستور المتعلقة بحرية الاعلام وتثمين دسترة حرية البحث العلمي والأكاديمي وأهمية تطوير البحث في المجالات العلمية والتكنولوجية من أجل تحرير الطاقات العلمية وتوجيهها نحو الابتكار لتلبية حاجيات المجتمع وتحقيق أهداف التنمية المستديمة، وخاصة في ما تعلق بإنشاء المجلس الأعلى للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي والذي من شأنه دعم سياسة البحث العلمي في الجزائر.

  • كما أكد الأساتذة المشاركين في الورشة المفتوحة أن مشروع مراجعة الدستور جاء ليكرّس ويضمن الحرّيات الأكاديمية وحرّية البحث العلمي التي من شأنها تعزيز صرح البحث العلمي والتطوير التكنولوجي في الجزائر لا سيما في الوقت الرّاهن الذي يستدعي من الجامعة الجزائرية حضورا جادا من شأنه أن يرفع من مكانة الجزائر في المحافل العلمية والاكادمية.

  • وافترق الحضور وكلهم أمل في أن تجد مقترحاتهم طريقها إلى التنفيذ داعين بذلك الهيئات الوصية إلى دعم هذا المشروع وتثمينه خدمة للبحث والباحثين من أجل تنمية القدرات العلمية وتعزيز مكانة الجامعة الجزائرية.