مخبر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري   


العنوان : جامعة محمد خيضر ، ص.ب. 145 ، 07000 بسكرة ، الجزائر


جامعة محمد خيضر بسكرة          

مخبر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري   


العنوان : جامعة محمد خيضر ، ص.ب. 145 ، 07000 بسكرة ، الجزائر

 

جامعة محمد خيضر بسكرة          

المتواجدون الآن ...

Nous avons 32 invités et aucun membre en ligne

مرحبا بكم في موقع مخبر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري

مخبر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري مخبر بحث معتمد

رمز الاعتماد   02/3/4/7/07

أنشئ المخبر عام 2002، يضم مجموعة من الباحثين في التخصصات

الآتية الأدب العربي واللغة العربية

يصدر المخبر مجلة سنوية تسمى مجلة المخبر ويسهم في إقامة ملتقى

السيمياء والنص الأدبي الذي ينظمه قسم الآداب واللغة العربية مرة كل سنتين

يتولى المخبرإصدار سلسلة من الكتب لأعضاء المخبر ويسهم

في تكوين طلبة الماجستير والماستر والدكتوراه


مدير المخبر: أ.د/ مفقوده صالح

 

عنوان الكتاب:

بنية الخطاب الروائي في رواية حارسة الظلال للأعرج واسيني PDF

المؤلف: د/ زوزو نصيرة.

حجم الكتاب: 275 ص

منشورات: مخبر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري

الطبعة الأولى 2017.

مطبعة جامعة محمد خيضر، بسكرة- الجزائر.

 

 نبذة عن الكتاب:

لاقت رواية حارسة الظلال" دون كيشوت في الجزائر" للروائي الجزائري" واسيني الأعرج" رواجا كبيرا وقت صدورها، وهي تعد بحق حقلا خصبا قابلا للدراسة والتحليل، من ثم جاء هذا الكتاب في محاولة للكشف عن الطريقة المتبعة في بناء المادة الحكائية لهذا العمل الإبداعي واستجلاء خصوصيات ذلك البناء.

وحتى لا نضرب على غير هدى في فضاء الخطاب الروائي الفسيح، ارتأينا أن نسلك في تحليلنا مسلكا واحدا ننطلق فيه من البنيوية ممثلة في الاتجاه البويطيقي الذي حصر ثلاثة مكونات للخطاب الروائي هي: الصيغة، والرؤية، والزمن.

وتحقيقا لذلك ضم الكتاب ثلاثة فصول، يتصدرها مدخل رأينا في إدراجه أكثر من ضرورة؛ باعتبار أننا ضبطنا فيه مصطلحي: البنية، والخطاب؛ للوصول إلى تحديد ماهية الخطاب الروائي ومكوناته التي اعتمدنا عليها في دراستنا، وهذا ما يسمح بتشكيل تصور عام يمكّن من مسايرة التحليل ومتابعته.

من ثم خصصنا الفصل الأول لدراسة الصيغة، فحددنا مفهومها، ثم ذكرنا أنماطها؛ لنكشف عن طريقة بنائها في رواية" حارسـة الظلال". أما الفصل الثاني فعقدناه لدراسة الرؤية، واستهللنا ذلك بتقديم مفهوم لها، ثم حددنا أصنافها؛ للوقوف بعدها عند طرائق بنائها في الرواية محل الدراسة. وتعلّق الفصل الثالث بدراسة الزمن، بوصفه المكوّن الثالث للخطاب الروائـي، وتحدثنـا بدءا عن صعوبـة تحديد مفهومـه؛ نظـرا لزئبقيتـه وهلاميتـه، واستعرضنا في نقطة ثانية طرائق تحليل الزمن في الخطاب الروائي، وهو ما عمدنا إلى تطبيقه في العنصرين المواليين على الرواية موضوع الدراسة.

نبذة عن المؤلف:

  • الدكتورة: زوزو نصيرة أستاذة بجامعة محمد خيضر ببسكرة- الجزائر.
  • باحثة متخصصة في السرديات.
  • تحصلت على شهادة البكالوريا سنة 1996 شعبة علوم الطبيعة والحياة.
  • تحصلت على شهادة الليسانس عام 2001 من جامعة بسكرة وكانت الأولى على الدفعة.
  • نالت شهادة الماجستير" شعبة النقد الأدبي" من جامعة بسكرة سنة 2003 بتقدير جيد" مع تهنئة اللجنة المناقشة والتوصية بالطبع".
  • تحصلت على شهادة دكتوراه العلوم في الآداب واللغة العربية( تخصص النقد الأدبي) من جامعة بسكرة سنة 2011 بتقدير مشرف جدا.
  • اشتغلت أستاذة مستخلفة بقسم الآداب واللغة العربية بجامعة بسكرة من 2001 إلى 2003، ثم أستاذة دائمة بالقسم نفسه منذ 2003 إلى يومنا هذا.
  • درّست عدة مقاييس: مصادر اللغة والأدب/ الأدب الأجنبي/ النقد العربي القديم/ النقد الحديث والمعاصر/ منهجية البحث.
  • شاركت في عدة ندوات وملتقيات وطنية ودولية.
  • لها العديد من المقالات المنشورة في مجلات وطنية و دولية.
عضو في عدة مشاريع ومخابر بحث.

-          النقد العربي القديم.

-          المدارس النقدية.

-          عروض وموسيقى الشعر.

-          النقد الحديث.

الاستشراق

مـخبـر أبحاث في اللغة والأدب الجزائري « LLA »

جــامعة محمـد خيضـر بسكــرة ص ب 145 ق ر، 07000 بسكــرة، الجزائــر

 

lab.lla@univ-biskra.dz

 

dspace

 

 

 

ojs

 

 

rg
sndl